الثلاثاء، 30 أغسطس، 2016

الإداريون التنابلة

😴
*الإداريون التنابلة
كلمة تنبل تعني في اللغة العربية الكسلان أو عديم الفائدة، لذا فهؤلاء الإداريون  يجسدون تنابلة السلطان في العصر  العثماني كما في الروايات الشهيرة، و لكن كيف يتم تصنيع هكذا اداريين؟!
عندما يصل شخص غير مؤهل للإدارة لمنصب أدري رفيع جدا بدون أن يكون له الإلمام الكافي بقواعد و أصول الإدارة كما أنه يكون منبوذا من الوسط الإداري الذي تم وضعه فيه بسبب رؤية الإداريين الآخرين الذين يرون أنه غير مناسب لهذا المنصب بل و يجدون في أنفسهم الكفاءة الملائمة لشغر مكانه و القيام بمهامه بطريقة أفضل.  تبدأ عقد النقص  لدى هذا الإداري فيقوم بمحاربة كل من حوله و خاصة من هم أجدر و اكفأ منه بعمل الكثير من الحيل تارة عبر اظهارهم بمظاهر النقص و تارة عبر تبديل أماكنهم و بل يصل الأمر إلى التخلص منهم حتى ينفرد بالقرار بلا منافس.
في مقابل ذلك فإنه لا يستطيع القيام بالعمل لوحده و لكن عقدة النقص تواصل تعذيب عقله الباطن لذا يضطر لإختيار تنابلة ليحلون محل من قام بالتخلص منهم.
تكون مهمة هؤلاء التنابلة تحريك رؤسهم صعودا و نزولا عندما يكون الإداري الفذ راضيا عن قرار ما و يحركونهم يمنة و يسرى عندما يرفض شيئا آخر . و الأهم من كل شيء انهم لا يستطيعون بل ليسوا مؤهلين أساسا لإتخاذ أي قرار بدون الرجوع إلى كبيرهم و لا يستطيعون  أن يخطو أي خطوة إلا بإذنه، و هذا يحقق له هدفه الأساسي و الأهم و هو التربع أكثر فترة ممكنة على عرش جهة العمل و السيطرة التامة على مفاصلها و لكن بالمقابل ستسير الأمور أبطأ من السلحفاة و ستتعطل الكثير من المصالح و خاصة العمالية، فهل نحن بحاجة لاداريين تنابلة أم لمتخذي قرار؟!
#BQK#WeSee #PicsArt #MyView #عدستي #تصميمي #كلماتي #اقوالي #تصويري #BeBrave #البحبحاني #ISay #MyCam #كامرتي #قلمي #2016