الاثنين، 21 يونيو، 2010

من المسئول عن انقطاع الكهرباء في البحرين

التهمة الجديدة التي توجه للشعب البحريني المسكين من قبل هيئة الكهرباء و الماء هي زيادة الأحمال على المحطات الكهربائية!!
كلنا نتذكر الأثنين الأسود قبل سنوات في 2004! حتى المستشفى الحكومي الوحيد تعرض اليوم لإنقطاع كامل للكهرباء و عندما شغلوا المولدات الكهربائية لم تكن تكفي لتشغيل المكيفات!! و لك الخيار أن تتخيل كيف وض المرضى بين المرض و الحر الشديد (وصلت درجة الحرارة يوم السبت الماضي إلى 58 درجة مئوية).
أولاً ما المشكلة في زيادة الأحمال فأنا كمشترك من حقي إستخدام القدر المناسب لي من الكهرباء فهذا من حقي مادمت ملتزماً بدفع ثمن إستخداماتي. فهل يعقل مثلا أن يطلب مطعم من زبائنه تقليل طلباتهم حتى لا يخسرون المزيد من المال؟
هل يجب علينا دفع ثمن الأخطاء المتراكمة للإدارات السابقة لأهم خدمة تمس كافة سكان البحرين؟
فطوال سنوات الخدمة لم يتم تحديث الأنظمة بشكل يناسب الطلب المتزايد على الكهرباء.
أما المضحك المبكي في الموضوع هل من المسئول الفعلي عن زيادة الأحمال الكهربائية خصوصا في الصيف, لذا يجب أن نتفحص قليلا أسباب الزيادة لنعرف ذلك:
1. المواطن يجب أن يثبت مضخة ماء ليصل الماء إلى بيته حسب قانون هيئة الكهرباء و الماء!
2. المواطن يجب أن يثبت مبرد للمياه على خزان الماء العلوي لأن ما يصله من ماء من هيئة الكهرباء و الماء حار جداً!
3. المواطن يجب أن يثبت جهاز تنقية و تحلية الماء الذي يصله من هيئة الكهرباء و الماء
إذا إكتفينا بهذا القدر من الأشياء التي يجب على المواطن عملها لحل القصور و النقص الواضح في الخدمات المقدمة من هيئة الكهرباء و الماء, و بحسبة بسيطة ممكن أن نعرف لماذا تزيد الأحمال على النظام الكهربائي في البحرين فيكفي ضرب عدد الأجهزة المذكورة بالأعلى _ و للعلم إستهلاكها للتيار الكهربائي عالي جدا- بعدد المساكن بعدد ساعات عملها يوميا لنعرف مقدار الطاقة التي تستهلكها بسبب عدم رغبة هيئة الكهرباء و الماء لتحديث أنظمتها!!
فأيهما أفضل تحديث الأنظمة و الأجهزة في هيئة الكهرباء و الماء أم مواصلة تركيب جهاز جديد في كل يوم ليسبب الإنقطاع في المنطقة كاملة.

بعد كل هذا من هو المسئول الفعلي عن الإنقطاعات في الكهرباء في البحرين؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق