الأربعاء، 20 أكتوبر، 2010

الإتحاد العام... هل لازال إتحادا؟؟؟!!! و هل لازال عاماً؟؟؟!!!

المتتبع لأخبار الإتحاد العام لنقابات عمال البحرين في الفترة الأخيرة يجد مدى التخبط و العشوائية في إتخاذ القرار أو المواقف. ففي الوقت الذي أعتقد العمال و المهتمين بالشأن العمالي أن الإتحاد و امانته العامة سوف تقوم بدعم المرشحين النقابيين و العماليين في الإنتخابات البلدية و النيابية القادمة لتدعيم موقف العمال في البحرين, نجد أن أعضاء الأمانة العامة يقفون على النقيض تماماً حيث أن هؤلاء الأعضاء في أكثر من موقع و موقف كانوا ألد الأعداء للمرشحين العماليين و النقابيين بل المحرضين الأساسين على تسقيطهم و الدفع بإتجاه عدم التصويت لهم.


هذا الموقف الغريب و الغير المتوقع من فئة يفترض أول الدافعين بإتجاه ترشيح الوجوه العمالية فما المعنى الذي يمكننا أن نفهمه من هذه المواقف؟


التخمين المؤكد هو أن هناك قوى غير عمالية تتحكم في هذا الإتحاد و تدفعه للسير في عكس مصلحة العمال و ممثليهم فما الذي يمكن أن نستشفه من قيام أعضاء الأمانة العامة بدعم مرشحين من خارج الجسد النقابي مقابل مرشحين من صميم الجسد النقابي؟؟!!

فه هذا به أي رائحة لإتحاد؟؟؟!!

من جهة أخرى نجد إنحصار و إحتكار الدعم من قبل الإتحاد لفئة واحدة فقط و إقتصار منحه لبركاته لهذه الفئة دون سواها

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق