الأربعاء، 31 مايو، 2017

#الاداري_الصائم

#الاداري_الصائم
يمر علينا هذه الأيام شهر رمضان المبارك و هو شهر فضيل من المفترض أن يكون شهرا للتسامح و الرحمة و المودة و الاحساس بالاخرين و لكن هناك ما ينغص حياة الآخرين و خاصة العمال الذين يعانون من ضمن ما يعانون في هذا الشهر من صعوبة الجو و ظروف العمل و مشقة الصيام فيضاف لهذه القائمة أيضا #الاداري_الصائم
ف#الاداري_الصائم ينتهج سلوك إداري خاطيء في تعامله في هذا الشهر مع العمال الذين يعملون تحت أمرته.
غالبا يسهر #الاداري_الصائم لأوقات متأخرة من الليل أو قد تكون حتى مطلع الفجر أما أمام شاشات التلفزيون متنقلا بين برنامجها التي يتم إنتاجها خصيصا لهذا الشهر أو متنقلا بين المجالس و المقاهي و الخيم التي يزداد عددها في هذا الموسم من السنة مما يجعله منه قنبلة قد تنفجر في اي وقت و خاصة في وجه الحلقة الأضعف و هم العمال.
لذا يواجه العمال صعوبة بالغة في التعامل مع هذه النوعية من الإداريين فالصراخ و صب جان الغضب و إلقاء اللوم حتى لتوافه الأمور على العمال هو الأسلوب الذي يتبعه#الاداري_الصائم و قد يتطور الأمر لإتخاذ إجراءات اكثر تعسفا مثل تحرير الانذارات و إيقاع الجزاءات و ايضا قد يطال إنتاجية المنشئة إذا تطلب الأمر إتخاذ قرارات مهمة.
أما إذا كان #الاداري_الصائم من المدخنين فإنه الوضع يزداد صعوبة و سوءا فهذا الإداري يعوض نقص النيكوتين في جسمه عبر الحركات و التصرفات الهيسترية و التي قد تتحول لنوبات غضب غير محمودة العواقب.
لذا يجب على أصحاب العمل إما أن يبعدوا #الاداري_الصائم عن بيئة العمل في فترة صيامه أو أن يجبروه على تغيير نمط حياته خلال شهر رمضان حتى لا يتسبب بأضرار للعمال و المنشئة
#عدستي #تصميمي #تصويري #BQK #Canon #Nikon #mate9 #Huawei #البحبحاني #قلمي #اقوالي #labour #عمال #UK#USA #Bahrain #Germaney
الحل

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق